تقديم عام لإقليم ميدلت

يقع اقليم ميدلت على مساحة إجمالية تبلغ 13626.52 كلم مربع ،منها حوالي 80 كلم مربع أراضي جماعية.

أحدث إقليم ميدلت سنة 2009 بموجب المرسوم رقم 319-09-2 الصادر بتاريخ 17 جمادى الثانية 1430 الموافق ل 11 يونيو2009،المعدل والمكمل للظهير الشريف رقم 351-59-1 الصادر بتاريخ فاتح جمادى الثانية 1379 الموافق ل 2 دجنبر 1959 المتعلق بالتقسيم الاداري للمملكة، حيث كان الاقليم من قبل جزءا من اقليمي الرشيدية وخنيفرة ،فبلدية ميدلت والجماعات الترابية التابعة لدائرة ميدلت ودائرة بومية كانت خاضعة للنفوذ الترابي لإقليم خنيفرة، في حين كانت بلدية الريش والجماعات الترابية التابعة لدائرة الريش ودائرةإملشيل خاضعة للنفوذ الترابي لإقليم الرشيدية.

 

 

هذا، ويتواجد اقليم ميدلت في حدود الأقاليم التالية:

  • شمالا إقليم إفران.
  • الشمال الغربي إقليم بني ملال.
  • جنوبا إقليم الرشيدية.
  • الجنوب الشرقي إقليم فجيج.
  • الجنوب الغربي إقليم أزيلال.
  • غربا إقليم خنيفرة.
  • شرقا إقليم بولمان.

هذا الموقع الجغرافي المتمي، منح إقليم ميدلت مكانة اقتصادية استراتيجية ساهمت وستساهم لا محالة في تحقيق مكاسب جد مهمة على مستوى بناء اقتصاد محلى قادر على استيعاب تحديات التنمية المحلية في أبعادها المجالية والإنسانية.

المميزات الجغرافية

ينتمي إقليم ميدلت الى حوض ملوية العليا، ويتميز بتضاريس جد صعبة بحكم موقعه بين ساساتي الأطلس المتوسط والأطلس الكبير، حيث يتواجد في منطقة جد عالية يتراوح العلو بها ما بين 1400 متر و 1800متر على مستوى سطح البحر ،وأعلى قمة بالإقليم هو جبل العياشي بعلو يصل الى3750 متر، يبقى مكسوا بالثلوج طوال فصول السنة.

أما المناخ فهو يتميز بسرعة تقلباته، وعموما فهو مناخ قاري يتسم بقلة تساقطاته،وكذا بقوة عواصفه، وقساوة برده خاصة في فصل الشتاء، وحار نسبيا في فصل الصيق. أما على مستوى التساقطات المطرية فهي تتميز بعدم انتظامها، فضلا عن طابعها العاصفي، حيث يتراوح متوسط تساقط الامطار السنوي بين 210 ملم في اتجاه مصب أنسكمير،و345 ملم “بإيتزر”، ويرتفع الى 520 ملم “بأزيرزو”، بينما يتراوح معدل تساقط الامطار بباقي مناطق الاقليم بين 223 و206ملم بزايدة ،وحسب التتبع الاحصائي لعدد الايام الممطرة في السنة خلال الفترة الممتدة بين 1957 و2010 بمحطة ميدلت، يبلغ عدد الايام الممطرة في السنة 64 يوما ، بمعدل يتراوح بين 64 و 70يوما في المتوسط، ويتم تسجيل الحد الاقصى لمعدل تساقط الامطار في شهر أبريل.

وعلى مستوى العواصف الرعدية، وحسب التتبع الاحصائي لسلسلة العواصف الرعدية  في السنة، خلال الفترة المتراوحة ما بين  سنة 1957 وسنة 2010 بمحطة ميدلت، بلغ متوسط العدد السنوي للعواصف الرعدية حوالي 36 يوما في السنة.

وتجدر الاشارة الى أن الحد الاقصى للعواصف الرعدية يسجل إبان شهر شتنبر ،حيث يصل الى حوالي 24 يوما، وهذا يمثل 65 بالمائة من المتوسط السنوي. ويبين المبيان التالي التوزيع المجالي للتساقطات المطرية بإقليم ميدلت:

    المصدر: وكالة الحوض المائي لملوية بميدلت.

وتتراوح درجات الحرارة القصوى بين 8 درجة مئوية و 21 درجة مئوية ،أما متوسط درجات الحرارة السنوي فيتراوح بين 8,6 درجة في شهر دجنبر و26,2 درجة مئوية في شهر يوليوز.

ويتراوح متوسط درجات الحرارة الدنيا بين0,7 درجة مئوية في يناير و16,8 درجة مئوية في شهر يوليوز و15,6 درجة مئوية في شهر دجنبر و35,6 درجة مئوية في يوليوز كحد أقصى.ويبين المبيانان التاليان مستويات درجات الحرارة بإقليم ميدلت خلال السنة:

    المصدر: وكالة الحوض المائي لملوية بميدلت.

ولعل من مميزات الاقليم الطبيعية تساقط الثلوج، حيث تسجل في منتصف فصل الخريف ونهاية فصل الشتاء وعادة ما تمتد حتى نهاية فصل الربيع. حيث كانت تتراوح فيما مضى بين 70و90 س خلال فصل الشتاء بقمة جبل العياشي، الا أنه ونتيجة تغير الظروف المناخية انخفضت هذه النسبة في السنوات الاخيرة الى حدود قصوى.

اما بالنسبة للموارد المائية ،فإن تواجد إقليم ميدلت في قلب جبال الاطلس مكنه من التوفر على شبكة مائية كثيفة ومتنوعة ،منها على وجه الخصوص:

البحيرات الطبيعية المجاري المائية السدود العيون المائية
-سيدي علي.

-أيت إلوسين.

-إيسلي.

-تيسليت

-توروت.

-أويرين.

-أسيف أملول.

-أوطات.

-أنسكمير.

-ملوية.

-برتات.

-زيز.

-زاد.

-غريس.

-الحسن الثاني.

-تاتيوين تيسويت.

-أيت الحاج.

-تمالوت.

-سيدي المنظري.

-الهانك”في طور الانجاز”.

 

-أنزار أوفونيس

-العين البيضاء

-عين لعرايسي

-أغبالو هلال

-تاتيوين

-تغبالوت أيت سيدي لحبيب

-تغبالوت أوسو غاغا

-تاكات

-أيت أوفلا

-عين با أحمد

-ألدون الصغيرة

-ألدون الكبيرة

-عين زريويلة

-تالغوغت نابوياش

-زرورو

-تاريشت

-أزودين

 

وتجدر الاشارة الى أن مختلف السدود المشار إليها في الجدول أعلاه تلعب أدوارا مهمة على مستوى :

  • السقي.
  • الحماية من الفيضانات.
  • تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب.

هذا، تتميز مياه إقليم ميدلت بجودتها، ولاسيما مياه نهر حوض ملوية، حيث تشير المعطيات المستقاة من محطات القياس الثلاث المتوفرة بالإقليم الى انعدام نسبة التلوث بها، ناهيك عن الجودة المعدنية لمياه الاقليم.

جلالة الملك محمد السادس نصره الله في زيارة تفقدية لسد الحسن الثاني بميدلت

      سد تمالوت

       سد الحسن الثاني بإقليم ميدلت

ينابيع الماء قرب جبل العياشي.

التنظيم الاداري

   ينتمي إقليم ميدلت الى جهة درعة تافيلالت، التي انضافت الى لائحة جهات المملكة المغربية وفق التقسيم الجهوي الجديد الصادر بموجبه المرسوم رقم 40-15-2 الصادر في 20فبراير 2015، و من الناحية الإدارية يتكون إقليم ميدلت من أربع دوائر ترابية، تضم ما مجموعه 27 جماعة ترابية(جماعة قروية)،كما يتكون من باشويتين هما باشوية ميدلت وباشوية الريش، ويعكس الجدول أسفله التنظيم الإداري بالإقليم :

الباشويات البلديات الدوائر القيادات الجماعات الترابية المساحة الجغرافية “كلم مربع” عدد السكان
ميدلت ميدلت   الملحقة الادارية رقم1

الملحقة الادارية رقم2.

ميدلت  

13

 

55304

الريش الريش     الريش 6,8 25992
 

 

  ميدلت –          أيت أوفلا.

–          زايدة.

–          إيتزر.

–          أيت إيزدك.

–          أيت يحيى.

–          مويبلادن.

–          امر سيد.

–          زايدة.

–          إيتزر.

–          أيت بن يعقوب.

223,4

455

449,5

448

270

313

485

6819

11946

3084

5857

13181

10613

4012

 

 

  الريش –          أيت إيزدك.

–          سيدي عياد.

–          كرامة.

–          كيرس تيلالين.

–          مزيزل.

–          سيدي عياد.

–          النزالة.

–          زاوية سيدي حمزة .

–          كير.

–          كرامة.

899,82

270

330

745

931

1200

900

12927

7388

8629

4390

5454

4022

14927

    بومية

 

 

 

 

 

 

–          بومية.

–          تونفيت.

–          أكوديم.

–          تانوردي.

–          تيزينكاشو.

–          بومية.

–          أغبالو.

–          سيدي يحيى أويوسف

–          تونفيت.

–          أنمزي.

–          أكوديم

255

202

300

543

248,7

557,3

331

517

2872

2557

18212

9547

4637

13297

4885

4113

    إملشيل

 

–          إملشيل.

–          أموكر.

–          أوتربات.

–          إملشيل.

–          بوأزمو.

–          أيت يحيى.

–          أموكر.

–          أوتربات.

 

815

605

350

250

400

8870

9583

4560

4840

6819

المجموع 29 13 626,52 289 337

 

عاصمة الاقليم هي مدينة ميدلت، تقع على بعد 200 كلم جنوب شرق مدينة مكناس، عبر الطريق الوطنية رقم13،والطريق الجهوية رقم 503.

 المؤهلات الاقتصادية

 

يزخر اقليم ميدلت بمؤهلات اقتصادية ترتكز على ثرواته الطبيعية، وإمكانياته في مجالات تربية الماشية والسياحة والمعادن والصناعة التقليدية والطاقات المتجددة…….   ففي مجال تربية الماشية، يتوفر الاقليم على مساحة رعوية شاسعة تتميز بتنوع أعشابها، مما ينعكس إيجابا على عملية نمو وتكاثر القطيع،المتكون أساسا من الغنم والماعز والبقر والابل بالإضافة الى الوحش. وهو ما يفيد أن الاقليم يتوفر على إمكانيات فلاحية هائلة تؤهله للعب دور ريادي في المجال الفلاحي. بل والاكثر من ذلك أضحى إقليم ميدلت مركزا فلاحيا كبيرا يقوم أساسا على استغلال أشجار التفاح التي تشكل مفخرة سكان المنطقة وشهرة الإقليم.

وفي المجال السياحي يتوفر الاقليم  على مجموعة من المناطق السياحية الغنية بجمال طبيعتها الجبلية وساكنتها المتميزة بعفويتها وحفاوتها البالغة، كما تختزن مجموعة من المواقع السياحية ذات الجاذبية المنقطعة النظير، منها موقع جعفر الذي يتيح للزائر إطلالة رائعة على سفح جبل العياشي. ويساهم هذا الموقع كقطب سياحي مشهور لدى زوار المنطقة منذ أمد بعيد، في شهرة الاقليم ،خاصة لدى عشاق جولات المشي والسياحة الرياضية والجبلية، وأيضا يزخر الاقليم بمواقع أخرى جذابة ذات جمالية طبيعية كبيرة، كإملشيل و آيت بن عزو، وبرطاط، وعين زريويلا، وسيدي سعيد، فهذه الأماكن المضيافة الرائعة تختزن كنزا لا يقدر بثمن، إنه سحر جمال الأطلس المتوسط.

إن مختلف هذه المؤهلات السياحية تمكن من خلق حركة سياحية متميزة، كما يلعب قطاع الصناعة التقليدية إلى جانب القطاع السياحي دورا حيويا في النسيج الاقتصادي والاجتماعي  بإقليم ميدلت، وذلك نظرا للإمكانيات التي يوفرها لإدماج المنتجين البسطاء في النواة الصلبة للاقتصاد بالإقليم، وخلق فرص عديدة للشغل بالاعتماد على وسائل تمويل بسيطة.

وقد ساهمت هذه المميزات في جعل قطاع الصناعة التقليدية الإنتاجية يحظى بأهمية واضحة من قبل الساكنة المحلية التي اشتهرت على الخصوص بممارسة حرفة النسيج التقليدي، وحرفة النجارة الخشبية….

وفي مجال المؤهلات المنجمية، يملك الاقليم ثروة معدنية مهمة من رصاص، وزنك، ومنغنيز، تلعب دورا مهما في خلق فرص شغل قارة لفائدة المنجميين، فضلا عن مساهمتها في تدعيم الاقتصاد المحلي لإقليم ميدلت.